أمريكا تقدم حزمة أسلحة لاوكرانيا وتطلب ضمانات بعدم استخدامها في ضرب روسيا

20

قال البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن الصواريخ التي ستحصل عليها

أوكرانيا ليست لضرب روسيا.

 

وأوضح البيت الأبيض أنه طلب ضمانات من أوكرانيا بأنها لن تستخدم

هذه الصواريخ لضرب روسيا.

 

وبالأمس، قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن وفريقه

ما زالوا يفكرون في إرسال أنظمة صواريخ بعيدة المدى إلى أوكرانيا

لكنهم لا يريدون استخدامها لشن هجمات داخل الأراضي الروسية.

 

وحسب “رويترز”، قال مسؤولون أمريكيون إن بايدن ومساعديه للأمن

القومي في المراحل النهائية من إعداد حزمة أسلحة جديدة لأوكرانيا”

 

ويطلب المسؤولون الأوكرانيون من الحلفاء أنظمة بعيدة المدى بما

في ذلك نظام صواريخ الإطلاق المتعدد أو MLRS الذي يمكنه إطلاق

وابل من الصواريخ على بعد مئات الأميال على أمل تحويل دفة الحرب

المستمرة منذ ثلاثة أشهر.

 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير إن هذا

النظام قيد الدراسة.

 

وأضافت: ‘لكن كما قال الرئيس، لن نرسل صواريخ بعيدة المدى

لاستخدامها خارج ساحة المعركة في أوكرانيا’. وقال مسؤولون

أمريكيون آخرون إن بايدن لا يريد إطلاقها إلى الأراضي الروسية

لتجنب توسيع الحرب الأوكرانية.

 

وقال بايدن للصحفيين يوم الثلاثاء ‘لن نرسل إلى أوكرانيا أنظمة

صواريخ تضرب روسيا’.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com