أمريكا تكشف عن تراجع كبير للقوات الروسية شمال شرق كييف

10

أفاد مسئول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أمس، الأربعاء،

بأنه للمرة الأولى تشهد ساحة المعركة تراجعاً للقوات الروسية في

شمال شرق العاصمة كييف.

 

وقال المسئول الأمريكي للصحفيين في إيجاز يومي عن الأوضاع في

أوكرانيا، إن القوات الروسية بدأت تأخذ مواقع دفاعية في محور شمال

غرب كييف وهي لا تتقدّم على الإطلاق.

 

كما اعتبر المسئول الكبير أن السبب يعود إلى مقاومة الأوكرانيين

للقوات الروسية، مشيرا إلى أن هناك تراجعا أيضا للقوات الروسية

في خاركيف.

 

وتابع “المعارك شرسة في محيط ماريوبول والمدينة تتعرض للقصف

العنيف، مؤكدا أن بعض القوات الروسية موجودة داخل المدينة

والاشتباكات في داخل المدينة”.

 

كما قال إن القوات الروسية في مقابل التراجع أو التوقف في محيط

العاصمة تركّز جهودها على منطقة الشرق، وبحسب التقديرات تريد

القضاء على خطوط إمدادات الأوكران في شرق البلاد.

 

كذلك أعلن أن القوات الروسية أطلقت حتى الآن 1200 صاروخ على

الجارة الغربية، مضيفة أنه ليس هناك أي تأكيدات بشأن تجهيز روسيا

لهجوم كيمياوي أو بيولوجي في أوكرانيا.

 

وتابع “ما زال لدى القوات الروسية الكثير من الصواريخ الجاهزة

للاستعمال وعلى أنواعها أي الصواريخ البالستية والعابرة”، مبيناً أن

الطيران الروسي يتحاشى الدخول إلى أجواء خطرة يسيطر عليها

الأوكران.

 

وقال المسؤول الكبير إن الأميركيين يستكملون خلال الساعات

المقبلة إيصال المعدات العسكرية من رزمة 350 مليون ويبدأون

خلال يومين إيصال المساعدات من رزمة 800 مليون، مشيرا إلى

أن الأولوية هي لايصال مضادات الدروع (جافلين) ومضادات الطيران

(ستينجر).

 

كما قال إنه لا مؤشرات لاستعداد بيلاروسيا للانضمام إلى العمليات

العسكرية الروسية بأوكرانيا.

 

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير

الماضي، استدعت استنفاراً أمنياً غير مسبوق في أوروبا، فيما

تضافرت كافة الدول الغربية لدعم أوكرانيا بالسلاح والمساعدات

الإنسانية.

 

في حين فرض الغرب عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس، طالت

العديد من القطاعات والشركات، والمصارف، فضلاً عن رجال

الأعمال والأثرياء، والسياسيين والنواب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com