أوكرانيا: مقتل 22 ألفا و100 جندي روسي منذ بدء العملية العسكرية

13

أعلنت القوات المسلحة الأوكرانية، مقتل نحو 22 ألفا و100 جندي

روسي وتدمير 918 دبابة و184 طائرة منذ بداية العملية العسكرية

الروسية وحتى اليوم الثلاثاء.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، وفق ما

أوردته وكالة أنباء “يوكرنفورم” الأوكرانية، أن إجمالي الخسائر القتالية

التقريبية للجيش الروسي بين 24 فبراير و26 أبريل بلغ حوالي 22

ألفا و100 جندي و918 دبابة و2308 مركبات قتالية مدرعة و416 من

الأنظمة المدفعية و149 من أنظمة الصواريخِ متعدّدِ الانطلاقِ و69 من

أنظمة الدفاع الجوي و184 طائرة و154 مروحية و1643 مركبة و8

سفن وقوارب و76 خزان وقود و205 طائرات بدون طيار من المستوى

التشغيلي والتكتيكي و31 وحدة من المعدات الخاصة و4 أنظمة

صواريخ باليستية قصيرة المدى”.

وفي الوقت نفسه، أوضحت هيئة الأركان العامة أنها لا تزال تعمل

على توضيح البيانات، نظرا لصعوبة حسابها بدقة.

 

وأعلنت السلطات الأوكرانية أن صاروخين من طراز كروز حلقا على

ارتفاع منخفض صباح اليوم الثلاثاء فوق محطة الطاقة النووية

زابوريزهزهيا، كما تواصل روسيا قصف زابوروجي.

ونقلت وكالة أنباء (يوكرينفورم) عن الخدمة الصحفية للشركة

الوطنية لتوليد الطاقة الذرية “انرجواتوم” القول “حلق صاروخان

لروسيا اليوم على ارتفاع منخفض فوق موقع محطة الطاقة

النووية زابوريزهيا، وإن تحليق صواريخ منخفضة الارتفاع مباشرة

فوق الموقع حيث توجد 7 منشآت نووية بكمية هائلة من المواد

النووية، يشكل مخاطر هائلة، وفي النهاية، يمكن للصواريخ أن

تضرب منشأة نووية أو أكثر، وهذا ينذر بكارثة نووية وإشعاعية

حول العالم”.

وأضاف” تعد هذه المحطة، أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا،

وفي ليلة 4 مارس الماضي تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش

الروسي بعد هجوم بالدبابات وما تزال تحت سيطرته”.

كما ذكرت “يوكرينفورم” أن الجيش الروسي قد جمع عددا كبيرا

من المعدات والأفراد في أحد أقسام الخط الأمامي ويحاول

التحرك في اتجاه زابوريزهيا، أطلقت القوات الروسية النار على

مدينة زابوروجي فجر اليوم، ولم ترد تقارير حتى الآن عن عدد

الإصابات أو الخسائر، وفقا للإدارة العسكرية الإقليمية لزابوريزهيا.

من جهته، قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الثلاثاء،

“إن ادعاء موسكو بوجود خطر حقيقي من اندلاع حرب عالمية

ثالثة يعني أن روسيا تخسر حربها ضد أوكرانيا”.

وكتب كوليبا، في تغريدة عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي،

حسب ما نقلته وكالة أنباء (يوكرنفورم) الأوكرانية،” أن روسيا تفقد

الأمل الأخير في تخويف العالم من دعم أوكرانيا، وبالتالي فإن

الحديث عن خطر “حقيقي” من الحرب العالمية الثالثة يعني فقط

أن موسكو تشعر بالهزيمة في أوكرانيا، لذلك يجب على العالم

مضاعفة دعمه لأوكرانيا حتى ننتصر ونصون الأمن الأوروبي والعالمي”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال في وقت سابق”

إن هناك اليوم خطرا حقيقيا من اندلاع حرب عالمية ثالثة وإنه لا

يمكن التقليل من شأنه”.

من جهة أخرى، أثنى وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا على رئيس

وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف لإطلاقه حملة لجمع التبرعات لأوكرانيا.

وكتب كوليبا، في تغريدة وفق ما أوردته وكالة أنباء (يوكرنفورم) اليوم،

” ممتن لرئيس وزراء بلغاريا كيريل بيتكوف على إطلاقه حملة عامة

لجمع الأموال لأوكرانيا ومساعدتنا على تعزيز دفاعاتنا، وتدل هذه

الخطوة على التضامن البلغاري الحقيقي مع أوكرانيا”.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس وزراء بلغاريا إطلاق حملة لجمع

التبرعات للحكومة الأوكرانية، وحث على أن يحذو الجميع حذوه

والتبرع براتب شهر.

وأضاف بيتكوف”أحث كل مواطن بلغاري يريد حقا مساعدة أوكرانيا

على التبرع، يجب أن تتحول المشاركات الجريئة على وسائل

التواصل الاجتماعي الآن إلى دعم حقيقي لأوكرانيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com