إسرائيل تتهم إيران بتدريب فصائل مسلحة على الطائرات المسيرة قرب أصفهان

12

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس إيران يوم الأحد بتدريب فصائل أجنبية مسلحة على استخدام الطائرات المسيرة في قاعدة جوية قرب مدينة أصفهان، وذلك بعد شهر من تعرض طهران لتدقيق دولي بشأن هجوم يشتبه أنه نفذ بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة سلطنة عمان.

واستخدمت إسرائيل الضربات الجوية إلى جانب الضغوط الدبلوماسية للتغلب على ما تصفه بأنه محاولة من عدوها اللدود، الذي وصلت مفاوضاته النووية مع الغرب إلى طريق مسدود، لتعزيز نفوذه الإقليمي من خلال الفصائل المسلحة المتحالفة معه.

وقال جانتس في تصريحات وصفها مكتبه بأنها كشف جديد إن إيران تستخدم قاعدة كاشان الجوية شمالي أصفهان لتدريب “عناصر إرهابية من اليمن والعراق وسوريا ولبنان على إطلاق طائرات مسيرة إيرانية الصنع”.

وقال جانتس خلال مؤتمر في جامعة ريتشمان قرب تل أبيب إن إيران تحاول أيضا “نقل المعرفة التي من شأنها أن تسمح بتصنيع طائرات مسيرة في قطاع غزة” على الحدود الجنوبية لإسرائيل.

وقدم مكتبه ما قال إنها صور بالأقمار الصناعية لطائرات مسيرة على مدارج قاعدة كاشان. ولم يصدر أي تعليق بعد من إيران.

وأدى انفجار في 29 يوليو تموز على متن ناقلة المنتجات البترولية ميرسر ستريت بالقرب من خليج عمان، وهو طريق رئيسي لشحن النفط، إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم أحدهما بريطاني والآخر روماني. والناقلة التي تشغلها وتديرها شركة زودياك ماريتايم، المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر (مجموعة عوفر جلوبال)، ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان.

وقال الجيش الأمريكي إن خبراء مفرقعات من حاملة الطائرات رونالد ريجان التي تم إرسالها لمساعدة الناقلة ميرسر ستريت خلصوا إلى نتيجة مفادها أن الانفجار نجم عن طائرة مسيرة تم تصنيعها في إيران التي اتهمتها قوى عالمية أخرى بالضلوع في الهجوم لكن طهران تنفي ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com