إسرائيل تشجب تصريحات وزير الخارجية الروسي حول “دم هيتلر اليهودي”

5

شجب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد الاثنين تصريحات نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي قال إن هيتلر “كان دمه يهوديًا”، واستدعى السفير الروسي للحصول على “توضيحات”.

 

ولطالما حاولت إسرائيل منذ بداية الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير، أن تحافظ على توزان دبلوماسي في علاقاتها مع كييف وموسكو، غير أن تصريحات لافروف في مقابلة مع قناة “ميدياست” الإيطاليّة بُثّت الأحد أثارت غضبًا.

 

وقال لافروف إن الرئيس الأوكراني فولوديمير “زيلينسكي يقدّم هذه الحجة: كيف يمكن للنازية أن تكون موجودة (في أوكرانيا) إذا كان هو (زيلينسكي) نفسه يهوديًا”.

 

وأضاف، في تصريحاته التي نُقلت على موقع وزارته أيضًا “قد أكون مخطئًا، لكن هيتلر كان دمه يهوديًا أيضًا”.

 

ودان لبيد التصريحات في بيان، قائلًا “إن تصريحات الوزير لافروف هي في الوقت نفسه فاضحة ولا تُغتفر وخطأ تاريخي مروّع”.

 

وأشار إلى أن السفير الروسي لدى إسرائيل استُدعي لكي يُعطي “توضيحات”.

 

وندّد أيضًا داني دايان، رئيس نصب محرقة اليهود ياد فاشيم، بتصريحات لافروف، معتبرًا إيّاها “تصريحات لا أساس لها ومضلّلة وخطيرة وتستحقّ أن تُدان”.

 

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عن أسفه لأن “لافروف لا يمكنه إخفاء معاداة السامية المتجذرة بعمق داخل النخب الروسية”. وأضاف على تويتر “هذه التعليقات البغيضة تسيء إلى الرئيس زيلينسكي وأوكرانيا وإسرائيل والشعب اليهودي”.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن هيبيستريت إن “الدعاية الروسية التي ينشرها لافروف لا تحتاج إلى تعليق”.

 

في خطاب ألقاه زيلينسكي في نهاية شهر آذار/مارس أمام البرلمان الإسرائيلي، دعا الرئيس الأوكراني إسرائيل إلى “القيام بخيار” من خلال دعم أوكرانيا في مواجهة روسيا، طالبًا من الدولة العبرية تزويد بلاده بأسلحة.

 

أرسلت إسرائيل معدّات حماية لأوكرانيا لكنها لم تُرسل أسلحة إليها، حسبما أفاد مسؤولون إسرائيليون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com