إصابة عشرات الفلسطينيين خلال اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلي للحرم القدسي

9

أصيب عشرات المُرابطين الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق، جراء اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، الحرم القدسي الشريف لتأمين اقتحامات المستوطنين المحتفلين بعيد الفصح اليهودي والذي بدأ قبل أسبوع وينتهي اليوم.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس – في بيان صحفي – أن طواقمه تعاملت مع إصابة واحدة في الوجه بالرصاص المطاطي، إضافة إلى إصابات أخرى بالاختناق جراء قنابل الغاز، إثر محاولات قوات الاحتلال اقتحام المصلى القبلي وإخراج المعتكفين منه، تمهيدا لاقتحامات المستوطنين في آخر أيام عيد الفصح اليهودي.

واعتدت شرطة الاحتلال على المصلين، ومنعت طواقم الإسعاف من التواجد في باحات المسجد. وقمعت قوات الاحتلال المُصلين بالقوة وأطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز، وحاصرت المصلى القبلي وقبة الصخرة خلال فترة الاقتحام لتأمين المستوطنين، كما فرغت قوات الاحتلال باحات المسجد من المصلين وأخرجتهم من أبوابه، كما أعاقت عمل الطواقم الصحفية وأخرجتها من باب السلسلة في محاولة لمنع تغطية الاعتداءات المُستمرة على المصلين.

وبلغ عدد المستوطنين المقتحمين 762 مستوطنا وتم الاقتحام من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وقاموا بتأدية شعائر تلمودية بالجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.

وواصلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي التضييق على أبناء الشعب الفلسطيني، ونصبت الحواجز داخل القدس القديمة وعند الطرقات المؤدية إلى أبواب الأقصى، ومنعت الكثير من المواطنين، خاصة الشباب من الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com