الأمم المتحدة ترجح وفاة 300 مهاجر إثر غرق سفينة قبالة ساحل اليمن‎

15

 

قال مسؤول في الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن ما يصل إلى 300 مهاجر غرقوا إثر انقلاب سفينة قبالة سواحل اليمن في الآونة الأخيرة، مما يسلط الضوء على مخاطر مسار الهجرة الطويل من القرن الأفريقي إلى دول الخليج بحثًا عن العمل.

يذكر أن مسؤول محلي في جنوب اليمن، أعلن الأسبوع الماضي، انتشال 25 جثة تعود لمهاجرين غير شرعيين كانوا يحاولون على ما يبدو دخول البلاد.

وبحسب وسائل إعلام خليجية، قال جليل أحمد المسؤول في السلطة المحلية في محافظة لحج الجنوبية أن الصيادون بالمنطقة انتشلوا 25 جثة تعود لمهاجرين في مياه منطقة رأس العارة في لحج المطلة على ممر باب المندب مقابل جيبوتي.

انقلاب القارب

وأضاف أن القارب الذي كان يقل هؤلاء انقلب وكان يحمل على متنه بين 160 إلى 200 شخص، من دون أن يتضح مصير المهاجرين الآخرين.

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة التابعة لـ الأمم المتحدة غرق قارب في المنطقة، مشيرة إلى أنها تعمل على جمع معلومات عن الحادثة.

وفي الأشهر الأخيرة، لقي عشرات المهاجرين حتفهم في مضيق باب المندب الذي يفصل جيبوتي عن اليمن، وهو ممر رئيسي للتجارة الدولية ولكنه أيضا مسرح للاتجار بالبشر.

42 مهاجرا

وتوفي في أبريل ما لا يقل عن 42 مهاجرا قبالة جيبوتي بعد انقلاب قاربهم الذي غادر من اليمن، وفقا لتقرير صدر عن منظمة الهجرة.

ووفقاً لإحصائيات المنظمة، وصل إلى اليمن هذا العام 5100 مهاجر، فيما بلغ عدد هؤلاء 35 ألفا في 2020 و127 ألفا في 2019 قبل تفشي فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com