البحرية الأمريكية تبحث التعاون الأمني المشترك مع نظيرتها الهندية

6

بحث قائد البحرية الهندية الأدميرال كارامبير سينج، مع رئيس العمليات البحرية الأمريكية الأدميرال مايكل جيلداي، اليوم /الثلاثاء/، بالعاصمة الهندية نيودلهي، تعزيز التعاون الأمني البحري الثنائي الشامل.

وحسب بيان صادر عن البحرية الهندية، نقلته صحيفة “الهندوستان تايمز”، أكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون المشترك في المجال البحري وكذلك مناقشة الأمن الإقليمي والوضع في منطقة المحيطين الهندي والهادئ. وأثنى رئيس العمليات البحرية الأمريكية على جهود نيودلهي في المساهمة في الأمن العالمي، واصفًا الهند بأنها “واحدة من أقرب الشركاء الاستراتيجيين لبلاده”.

كما أشاد جيلداي، بالتعاون البحري المستمر بين البلدين في منطقة المحيطين الهندي والهادئ لإنشاء نظام شامل وحر ومفتوح قائم على القواعد، مضيفًا أنه “من خلال الاستمرار في العمل عن كثب مع البحرية الهندية، ستزيد قابليتنا للتشغيل البيني لعقود قادمة بالإضافة إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار والازدهار”.

وتتزامن زيارة رئيس العمليات البحرية الأمريكية للهند – والتي تستمر حتى 15 أكتوبر الجاري – مع انطلاق المرحلة الثانية من مناورات “مالابار” اليوم في خليج البنغال بين الهند والولايات المتحدة واليابان وأستراليا.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة صنفت الهند في يونيو 2016 على أنها “شريك دفاعي رئيسي”، حيث وقع البلدان اتفاقيات دفاع وأمن رئيسية على مدار السنوات القليلة الماضية، بما في ذلك مذكرة اتفاقية التبادل اللوجيستي التي تسمح للجيشين باستخدام قواعد بعضهما البعض للإصلاح والإمدادات بالإضافة إلى دعم التعاون. كما وقع الجانبان اتفاقية “توافق الاتصالات والأمن” في عام 2018 والتي تنص على إمكانية التشغيل البيني بين الجيشين وبيع التكنولوجيا المتطورة من الولايات المتحدة إلى الهند.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com