البيت الأبيض يكشف أولويات نقاشات مجموعة السبع

5

أكد البيت الأبيض إن الولايات المتحدة ودولا أخرى في مجموعة السبع (G7) تبحث تخصيص 100 مليار دولار من ذخيرة صندوق النقد الدولي، لمساعدة الدول الأشد تضررا من أزمة كوفيد-19.

ومن المقرر أن يطرح الأمر للنقاش عندما يبحث زعماء مجموعه الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) كيفية توجيه التعافي العالمي من الجائحة، في قمة تعقد على مدى ثلاثة أيام في كورنوال بجنوب غرب إنجلترا، وتبدأ اليوم الجمعة.

وقال مكتب الرئيس الأمريكي: “الولايات المتحدة وشركاؤنا في مجموعة السبع سيبحثون بجدية بذل جهد عالمي يضاعف أثر المقترح الخاص بمخصصات حقوق السحب الخاصة للدول الأشد احتياجا”.

جائحة كورونا

وأضاف البيان: “وسيدعم الجهد المقترح، والذي ربما يصل حجمه إلى 100 مليار دولار، لتوفير الاحتياجات الصحية، بما يشمل التطعيمات والمساعدة في إتاحة تعاف اقتصادي أقل تلويثا للبيئة وقوي وسريع في الدول العرضة للخطر، وتعزيز عملية تعاف عالمية أكثر اتزانا وشمولا واستدامة”.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقية دول مجموعة السبع أمس إلى التوصل لاتفاق بشأن إعادة تخصيص 100 مليار دولار من حقوق السحب الخاصة للدول الإفريقية.

100 مليار دولار لأفريقيا

وتنطلق في مقاطعة كورنوال البريطانية، اليوم الجمعة، أعمال أول قمة تعقدها مجموعة الدول الصناعية السبع الكبار (G7) بصيغة حضورية، منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

ويجتمع زعماء بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا واليابان في قاعة واحدة لأول منذ نحو عامين، في منتجع كاربيس باي الساحلي بشمال غرب إنجلترا، لبحث سبل التعامل مع أبرز التحديات العالمية، وعلى رأسها جائحة كورونا وتغيرات المناخ.

قمة مجموعة السبع

وأكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أنه يتوقع أن تتفق القمة على التبرع بمليار جرعة من اللقاح ضد كورونا إلى الدول الأكثر فقرا، للإسهام في تطعيم العالم بأسره بحلول نهاية العام القادم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com