الجيش النيجيري يعلن القضاء على أبو مصعب البرناوى زعيم تنظيم داعش في غرب إفريقيا

10
أعلن رئيس أركان الجيش النيجيرى الجنرال لاكي إيرابور، الخميس، موت زعيم تنظيم “داعش –
ولاية غرب إفريقيا” أبو مصعب البرناوى، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

وقال من دون الخوض فى تفاصيل: “أستطيع أن أؤكد لكم من واقع سلطتى أن أبو مصعب مات”، وكان تنظيم

“داعش -ولاية غرب أفريقيا”، فرعاً من تنظيم “بوكو حرام” المتشدد، الذى يقاتل القوات المسلحة النيجيرية

منذ 12 عاماً، ولاحقاً انقلبت الجماعتان كل منهما على الأخرى.

 

يذكرأن، قتل 24 شخصا على الأقل فى هجومين شنهما مسلحون على قريتين في شمال غرب نيجيريا،

بحسب ما أفادت الشرطة وسكان لوكالة “فرانس براس”.

ومنذ سنوات يشهد شمال غرب نيجيريا ووسطها أعمال عنف يرتكبها مسلحون يطلق عليهم السكان اسم

“قطاع الطرق”، ويشن هؤلاء المسلحون هجمات على القرى ويسرقون المواشى وينهبون الممتلكات

ويختطفون قرويين للإفراج عنهم لاحقا مقابل فدية مالية.

وقال جامبو عيسى المتحدث باسم شرطة ولاية كاتسينا لـ”فرانس برس” إن العشرات من قطاع الطرق

هاجموا الثلاثاء قرية ياسور قرابة الساعة الخامسة صباحا بتوقيت غرينيتش وأطلقوا النار على السكان

وأضرموا النار في عدد من المنازل.

وأضاف أن “قطاع الطرق قتلوا عشرة أشخاص وأصابوا عددا آخر بجروح”، مشيرا إلى أنهم “أحرقوا منازل

ومتاجر بعد نهبها“.

وتأخر وصول نبأ هذا الهجوم لأن السلطات قطعت شبكة الهاتف عن جزء واسع من الأراضي في كاتسينا

وفي ولايات أخرى من شمال غرب البلاد، وذلك بهدف محاربة قطاع الطرق بطريقة أكثر فعالية.

وفي ولاية زمفارا المجاورة أفاد سكان بأن حوالى 100 عنصر من قطاع الطرق على متن دراجات نارية

هاجموا قرية كوريان مادارو، مما أسفر عن مقتل 14 شخصا.

وقال هاميسو مالامي أحد سكان القرية، إن “قطاع الطرق وصلوا قرابة الساعة التاسعة ليلا وحاصروا القرية“.

وأضاف أن بعض هؤلاء المسلحين دخلوا القرية وطرقوا أبواب كل المنازل وأمروا السكان بإعطائهم هواتفهم

ومدخراتهم، وأطلقوا النار على من قاومهم أو حاول الفرار“.

وتابع “لقد قتلوا 14 شخصا وأصابوا آخرين بجروح”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com