الكرملين: سنوقف طرد الدبلوماسيين الأمريكيين عندما توقف واشنطن طرد دبلوماسيينا

6

أعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميتري

بيسكوف، أن طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من روسيا سيتوقف بعد

أن تتوقف الولايات المتحدة عن طرد الدبلوماسيين الروس، مؤكدا أن

موسكو ترد على إجراءات واشنطن.

 

وقال بيسكوف في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس، “لكي نتوقف

عن طرد الدبلوماسيين الأمريكيين، يجب على الولايات المتحدة أن

توقف إجراءاتها المتعلقة بطرد دبلوماسيينا”، مشيرا إلى أن إجراءات

بلاده في هذا الصدد تعد ردا على تصرفات واشنطن، وليست السبب

الجذري لهذه الأزمة.

 

وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد أعلنت أمس الأربعاء عن تسليم

الجانب الأمريكي مذكرة تشمل قائمة الدبلوماسيين، الذين سيتم

طردهم رداً على طرد واشنطن لدبلوماسيين روس.

 

وأعلنت الولايات المتحدة في فبراير الماضي طرد 12 دبلوماسياً

روسياً من البعثة الدائمة لدى الأمم المتحدة، كما أبلغت الأمانة

العامة للأمم المتحدة بأنها قررت طرد موظف روسي آخر يعمل في

الأمانة العامة للمنظمة.

 

ومن ناحية أخرى، قال دميتري بيسكوف، إن مخاوف صربيا بشأن

تحصيل المدفوعات مقابل الغاز بالروبل الروسي أمر ذو أولوية بالنسبة

لموسكو، مشيرا إلى أن الأمر مختلف بالنسبة لبلغاريا التي تصرفت

بصورة غير ودية تجاه موسكو وعليها أن تدفع بالروبل.

 

وأوضح بيسكوف ،في تصريحات صحفية اليوم تعليقا على تصريحات

الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش بأن قرار تحصيل المدفوعات

مقابل الغاز بالروبل الروسي سيخلق عدة مشاكل لبلاده، أن الرئيس

الصربي على حق، فهذا الأمر قد يكون معضلة لأن بلغاريا تصرفت في

هذه الحالة بخطوات غير ودية وعدائية تجاهنا”.

 

وأضاف أنه سيتعين على بلغاريا أن تدفع مقابل الغاز الروسي بالروبل

شاءت أم أبت، وهذا لا ينطبق على صربيا، مشيرا إلى أن هذه

مشكلة يجب حلها ومخاوف صربيا ستكون على رأس أولويات روسيا.

 

يشار إلى أن الغاز الروسي يصل إلى صربيا عبر بلغاريا.

 

كما قال بيسكوف، إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث مع

أعضاء مجلس الأمن القومى الروسي سير المفاوضات مع أوكرانيا.

 

وأكد بيسكوف، أن أعضاء مجلس الأمن عبروا عن أسفهم إزاء مماطلة

كييف فى عملية التفاوض وعرقلة عملية إجلاء المدنيين .

 

وأشار إلى أن وزير الدفاع الروسي، سيرجى شويجو،أطلع الرئيس

بوتين على سير العملية العسكرية الخاصة لحماية دونباس، والإجراءات

المتخذة لتقديم المساعدات الإنسانية وضمان الأمن وإعادة بناء البنية

التحتية على الأراضى المحررة .

 

وأضاف المتحدث باسم الكرملين،أن الرئيس بوتين وأعضاء مجلس

الأمن الروسى بحثوا الوضع الاقتصادى في روسيا والإجراءات المضادة

للعقوبات الغربية .

 

وكان الكرملين قد أكد -فى وقت سابق- أن موقف عدد من الدول في

الناتو والاتحاد الأوروبى بناء ومستقل تجاه موسكو رغم أن الغالبية

مازالت تخضع للضغط الغربى المضاد لروسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com