الكونغو: مقتل عشرات المدنيين على يد متمردين موالون لداعش

2

أعلن الجيش والصليب الأحمر في جمهورية الكونغو الديمقراطية، أن

27 مدنيا على الأقل قتلوا على أيدي أعضاء جماعة متمردة، موالية

لتنظيم داعش الإرهابي، شرق البلاد.

 

ووفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية، نشر مرصد الأمن في كيفو

(KST) ، الذي يراقب العنف في المنطقة، على تويتر تغريدة قال فيها

إن “27 مدنيا على الأقل قتلوا في هجوم السبت على يد القوات

الديمقراطية المتحالفة المتمردة”.

 

وقال المتحدث باسم الجيش، أنطوني موالوشي، لوكالة الأنباء

الفرنسية في وقت سابق يوم السبت: “سمعنا طلقات الرصاص

فجرا في قرية بيو مانياما”.

 

وأضاف: “عندما وصلنا، كان قد فات الأوان حيث قتلت القوات

الديمقراطية المتحالفة المتمردة أكثر من عشرة من مواطنينا”.

 

واتهمت القوات الديمقراطية المتحالفة، فرع داعش في الكونغو،

بقتل آلاف المدنيين في شرق الجمهورية المضطرب.

 

وقال موشايي إنه بعد الهجوم في ساعة مبكرة من صباح يوم

السبت في منطقة بيني بإقليم شمال كيفو، لاحق الجنود

المهاجمين وتم “تحييد سبعة منهم” والقبض على أخرين.

 

وفي وقت سابق يوم السبت ، قال رئيس الصليب الأحمر المحلي،

فيليب بونان، إن عدد القتلى المدنيين بلغ 24 وكان يشرف على

نقل الجثث إلى المشرحة.

 

وتأتي المذبحة بعد نحو شهر من الهدوء النسبي في بيني،

حيث يقوم الجيشان الكونغولي والأوغندي بعمليات عسكرية

مشتركة ضد تحالف القوى الديمقراطية منذ أواخر نوفمبر.

 

وقال ممثل آخر للصليب الأحمر يوم الجمعة إن جنودا في

مقاطعة إيتوري المجاورة عثروا على 17 جثة مقطوعة الرأس

يعتقد أنها أيضا ضحايا لقوات الدفاع الأسترالية.

 

وتجوب أكثر من 120 جماعة مسلحة شرق جمهورية الكونغو

الديمقراطية وتشيع مذابح المدنيين.

 

وتخضع كل من إيتوري وكيفو الشمالية لـ “حالة حصار” رسمية

منذ مايو من العام الماضي، واستبدل الجيش والشرطة كبار

المسؤولين في محاولة لوقف الهجمات التي تشنها الجماعات

المسلحة.

 

وعلى الرغم من ذلك ، لم تتمكن السلطات من وقف المجازر

التي ترتكب بانتظام بحق المدنيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com