الولايات المتحدة واليابان تعقدان أول محادثات إستراتيجية لتعزيز العلاقات مع “الآسيان”

7

عقدت اليابان والولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، الحوار الإستراتيجي

الأول من نوعه حول آخر التطورات في منطقة جنوب شرق آسيا،

كجزء من مساعى طوكيو وواشنطن للتنسيق الثنائي فيما بينهما

لتنسيق الجهود حول تزايد النفوذ الصيني في المنطقة.

 

وذكرت وكالة أنباء/كيودو/ اليابانية، أن الجولة الأولى من الحوار

الإستراتيجي عن بُعد، ترأسها عن الجانب الياباني تاكيهيرو كانو،

المدير العام لإدارة شؤون جنوب شرق وجنوب غرب آسيا بوزارة

الخارجية اليابانية، وعن الجانب الأمريكي دانييل كريتنبرينك، مساعد

وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ، إلى

جانب عدد من المسئولين الحكوميين البارزين من الجانبين الياباني

والأمريكي.

 

وركزت جولة الحوار الياباني ــــ الأمريكي على كيفية قيام طوكيو

وواشنطن بتعزيز العلاقات بين الدول الأعضاء في الآسيان وبين

مجموعة من الدول الحرة الديمقراطية بقيادة الولايات المتحدة،

في محاولة للتصدى لأي محاولات لتغيير الوضع الراهن في شرق

وجنوب بحر الصين ومناطق أخرى في بحر الصين الجنوبي.

 

ومن جانبه، قال السكرتير الصحفي لوزارة الخارجية اليابانية،

هيكاريكو أونو في مؤتمر صحفي عقب المحادثات الافتراضية، إن

“جنوب شرق آسيا هو المفتاح الرئيسي لتحقيق الحرية والانفتاح

في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”.

 

وأضاف أونو أن “الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة كان ذا

مغزى للغاية في هذا الصدد تحديدا”.

 

وتأتي تلك الجولة من الحوار الإستراتيجي الياباني ـــ الأمريكي،

في أعقاب اتفاق رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا والرئيس

الأمريكي جو بايدن خلال اجتماعهما الأسبوع الماضي في طوكيو

على تعزيز العلاقات مع رابطة دول جنوب شرق آسيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com