انتشال 44 جثة من تحت الأنقاض في إيزيوم

5

عثر على جثث 44 مدنيا تحت أنقاض مبنى من خمسة طوابق في بلدة إيزيوم التي تسيطر عليها حاليا القوات الروسية ، بحسب رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في خاركيف، وفق ما ذكرت وسائل إعلام متفرقة.

وقال أوليه سينيهوبوف إن المبنى دمره المحتلون تدميرا كاملا، لكن لم يتضح بعد متى حدث ذلك.

وسيطرت القوات الروسية على إيزيوم منذ ما يقرب من شهرين، وقبل ذلك ، كانت المدينة موضع نزاع شديد وقصف مكثف بين القوات الأوكرانية والروسية.

ذكر سينيهوبوف إن السكان المحليين الذين بقوا في إيزيوم قاموا بالتنقيب في الموقع.

وقال إنه لا توجد معدات خاصة لتفكيك الأنقاض ، كل شيء يتم باليد.

وأضاف: “بالطبع لا يحدث ذلك على مدار الساعة. عندما لا يكون هناك قصف يخرج الناس ويحاولون تفكيك تلك العوائق”.

من غير الواضح ما إذا كانت القوات الروسية في المنطقة على علم بعملية إزالة الأنقاض وسمحت باستعادة الجثث.

وقال سينيهوبوف ، إنه منذ احتلال إيزيوم ، تم إجلاء حوالي 1700 شخص وذلك من خلال ما أسماه “الممر الأخضر”.

وأضاف: “بعد ذلك ، لم يسمح المحتلون بإخراج الناس أو جلب المساعدات الإنسانية إلى هناك”.

وقال إن بلدة تشيركوني القريبة من خاركيف قد تم تحريرها ووصف مسرح الأحداث هناك بأنه “جريمة حرب شاملة”.

وأردف قائلا: “هناك الكثير من المنازل المدمرة والكثير من مباني المكاتب والمدارس. وهناك جثث لمدنيين”.

وتابع: “المحتلون لم يأخذوا حتى جنودهم بعد أن قتلوا، إنهم في الشوارع في كل مكان ، في منازل خاصة وما إلى ذلك. لا يزال لدينا الكثير من العمل لنقوم به لتنظيف كل شيء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com