المرشد الإيراني: «التصويت بورقة بيضاء حرام»

9

في ظل تزايد مخاوف من عزوف الإيرانيين عن المشاركة بالتصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة في 18 من الشهر الحالي،

لا سيما بعد أن أقصى مجلس صيانة الدستور مئات الأسماء التي تقدمت بطلبات ترشحها، فضلا عن إبعاد العديد من الوجوه

الإصلاحية البارزة، جدد المرشد الإيراني علي خامنئي حثه الشعب على الانتخاب.

فقد اعتبر خامنئي أن التصويت بورقة بيضاء “حرام”، لا سيما إذا تسبب في إضعاف النظام في البلاد.

جاء ذلك، في رد على سؤال نشرته مجلة “خط حزب الله” التي يصدرها مكتب المرشد حول حكم التصويت بورقة بيضاء من دون كتابة اسم المرشح، إذ اعتبر أن “التصويت بورقة بيضاء، أيا كان السبب، في حال أدى إلى إضعاف النظام الإسلامي في إيران محرم”.

إلا أنه لم يوضح كيف من شأن تصرف الناخب هذا أن يضعف النظام في البلاد.

من أفظع الذنوب

يذكر أن المرشد الإيراني كان شدد في تصريحات سابقة على أن التصويت “واجب شرعي”.

كما وصف يوم الجمعة الماضي معارضي الداخل في إيران بـ”الأعداء”، قائلا في خطاب بثه التلفزيون الرسمي: “يريد البعض

التنازل والتخلي عن واجب المشاركة في الانتخابات تحت ذرائع سخيفة. إنها إرادة الأعداء، أعداء إيران وأعداء الإسلام وأعداء

الديمقراطية الدينية”.

إلى ذلك، أشار إلى أن “الامتناع عن الانتخابات في فترات معينة يمكن أن يكون خطيئة ومن أفظع الذنوب”.

تأتي تلك التصريحات فيما أظهر استطلاع للرأي أجراه “مركز استطلاع طلاب إيران” (ISPA) أن 34% من الإيرانيين الذين يحق لهم التصويت ينوون المشاركة في الانتخابات الرئاسية، في حين أكد 32.4% من المستطلعين أنهم لن يصوتوا بتاتاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com