د ماك شرقاوي : لا يمكن رفع العقوبات عن إيران ومساع في الكونجرس لتقييد محاولات بايدن

في لقائه مع روسيا اليوم حول العودة للإتفاق مع إيران

27

استضافت قناة “روسيا اليوم” د. ماك شرقاوي الباحث والمحلل السياسي والاستراتيجي من نيويورك

للتعليق على الرجوع للمفاوضات مع ايران ومدى جديتها ، وتصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حيث اكد سيادته

ان هناك جدية بالفعل كما قال الرئيس بايدن من الجانب الايراني ، ولكن الى اي مدى

واضاف د ماك : اعتقد انه عندما تصل ايران الى تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% والمتفق عليه الا تزيد النسبة عن 3.67% للأغراض السلمية ، وان تضيف اجهزة الطرد المركزي الحديثة ، وأن تبدأ في تهديدات جديدة للمنطقة من خلال الحرس الثوري الايراني.

واشار د ماك الى ان هذا الاسبوع كان اسبوع تصريحات الحرس الثوري الايراني، يتوعد اسرائيل بضربة نهائية ، ويتوعد الامارات ايضا ان يكون مصيرها مثل ما يحدث على يد الحوثيين في المملكة العربية السعودية ،

واضاف ان بالتأكيد هناك صراع اجنحة داخل ايران ما بين الحرس الثوري الايراني ، الذي يتمثل في الحرس القديم او الحرس الحديدي.

د ماك شرقاوي
د ماك شرقاوي

وفي رده على المسار الاخر الذي يحدث في الكونجرس والذي يسعى لتقييد الرئيس الامريكي ضد رفع العقوبات عن طهران ، والى اي مدى يمكن ان يقلل ذلك من الفرص للتوصل لاتفاق قال د . ماك

ان الكونجرس الامريكي يراقب حتى الاتفاق القديم ، وكل ثلاثة اشهر لابد من تقديم تقرير عن مدى التزام ايران بالاتفاقية، وبالتأكيد مع كل خروقات ايران للاتفاق النووي القديم الكونجرس الامريكي لن يسمح بازاحة العقوبات، الا اذا رجعت ايران عن هذا النهج ، ورجعت مرة اخرى لالتزاماتها في الاتفاق النووي .

واضاف :

الولايات المتحدة الامريكية تريد تعديل بنود الاتفاق، وايران تقول لا حديث عن اي تعديل لبنود الاتفاق، الصواريخ الباليستية امر ملح اتفق عليه كل الاوروربيين ، الاربعة الكبار امريكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا اتفقوا على رؤية واحدة في مواجهة نشاطات ايران .

 

تحدي العقوبات

وحول فرص التوصل لاتفاق بين ادارة بايدن من جهة وبين ايران من جهة اخري في ضوء سعي الجمهوريين الى تكبيل ادارة بايدن قال د . ماك :

لا اعتقد ان الرئيس بايدن يستطيع ان يتخذ قرارا منفردا ، فهو مكبل بالتأكيد بالكونجرس الامريكي ، واعتقد ان اي تصويت في الكونجرس الامريكي على اي قرار من هذا النحو سوف يكون بأغلبية تمنع الرئيس الامريكي من اتخاذ قرار فيتو عليه ، ومن ثم فالكرة في ملعب دوائر صنع القرار في الولايات المتحدة الامريكية ، وليس فقط الرئيس بايدن وادارته ، وان كانت ادارته قد ابدت شروطا اكثر حدة من شروط الرئيس ترامب.

 

وفيما يلي نص المقابلة بالفيديو في اللينك التالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com