«روحاني» لـ«الكاظمي»: أمن العراق واستقراره من أمننا

11

أكد الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني في اتصال هاتفي اليوم مع رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي

أن دعم استقرار العراق وأمنه ووحدة أراضيه يحظى بأهمية خاصة بالنسبة لبلاده.

وهنأ روحاني العراق حكومة وشعبا بحلول عيد الأضحى المبارك، وقال: “نعتبر أمن العراق واستقراره من أمننا، وندعم وجود هذا البلد المسلم والجار في التفاعلات الإقليمية”.

وأضاف روحاني أن الأمريكيين يلعبون لعبة مزدوجة في محاربة الإرهاب وأن ممارساتهم على الحدود العراقية السورية كانت

خاطئة وخلافا لمصالح المنطقة.

وأشار روحاني إلى فرص التعاون بين طهران وبغداد في المجالات الاقتصادية والتجارية، وشدد على ضرورة تنفيذ وتفعيل

الاتفاقات السابقة، بما في ذلك مشروع سكة ​​حديد شلمجة – البصرة المهم، وكذلك تحديد خارطة طريق التعاون الاقتصادي

وصياغة استراتيجية اقتصادية تجارية بين البلدين، وقال: “يمكن لإيران والعراق توسيع التعاون بينهما كاقتصادين مكملين

لبعضهما البعض”.

من جانبه، قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي في بيان له إن “الجانبين تبادلا التهاني والتمنيات بأن تعود هذه

المناسبة المباركة على الشعبين العراقي والإيراني بالخير والازدهار والاستقرار، وتجاوز المصاعب والتحديات”.

وعبر الكاظمي، حسب البيان، عن “صميم رغبة العراق في تنمية العلاقات الإيجابية مع كل دول الجوار والمنطقة، وتضافر

الجهود للتركيز على محاربة مخاطر الارهاب”.

وتأتي المكالمة بين روحاني والكاظمي بعد يوم من تفجير إرهابي استهدف سوقا بمدينة الصدر في العاصمة العراقية وأدى

إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 50 آخرين، حسب السلطات العراقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com