سوار معصم يهدئ الأعصاب ويزيل التوتر.. تعرّف عليه

55

تفرض ظروف الحياة الحالية المزيد من التوتر والضغط على جميع الناس، ومع الإغلاق الذي سببه فيروس
كورونا المستجد فإنّ تلك الضغوط تضاعفت مسببةً مزيداً من القلق والتوتر.

وبحسب ما نشر موقع “فيوجرزم”، السبت، فقد تمكن علماء من “جامعة بيتسبرغ” في الولايات المتحدة
من تطوير تقنية قابلة للارتداء على هيئة “سوار” يمنح مرتديه جرعة من الاسترخاء ويزيل التوتر.

وقال الباحثون: “إذا كنت تبحث عن طريقة لتخفيف التوتر سهلة وقائمة على دراسات علمية وخالية من
فالعقاقير ولا تتطلب أي جهد من جانبك فيجب عليك التحقق من “Apollo Neuro” (أبولو نيرو)”.

وأضافوا: “(أبولو نيرو) هو جهاز يمكن ارتداؤه ويشبه إلى حد كبير ساعة ذكية، وبدلاً من حساب خطواتك
أو تتبع تمارينك يستخدم هذا الجهاز اهتزازات لطيفة لمساعدة جسمك على تحسين قدرته على إزالة
التوتر، حتى تتمكن من التركيز والنوم بشكل أسهل”.

وحول آلية العمل يقول الباحثون إنه عند تعرّض الإنسان إلى ضغوط كبيرة يصدر “الجهاز العصبي السمبثاوي
” أمراً بفرز هرمون “نورإبينفرين”.

هذا الهرمون يمنح الإنسان جزءاً كبيراً من الانتباه واليقظة، مما يجعل مسألة الاسترخاء أو النوم أمراً
مستحيلاً؛ لأن الجسم والعقل يعتقدان أنهما يجب أن يتجنبا بعض التهديدات، وليس النوم أو العمل.

يعمل السوار الجديد على إطلاق موجات صوتية منخفضة التردد غير مسموعة، يمكن أن تؤدي إلى
جعل “الجهاز العصبي السمبتاوي” يفهم أن مصدر الضغط والتهديد قد زال، مما يساعد على ارتخاء
الجسم.

ولهذا يوصي الباحثون بارتداء السوار ساعتين على الأقل خلال اليوم، وفيه تطبيق يتم من خلاله التحكم
بتشغيل وإطفاء الجهاز.

خلال الاختبارات السريرية تبين أن الجهاز يزيد ارتفاع معدل ضربات القلب، وهو أمر جيد؛ لأنه يشير إلى
أن الجسم بدأ يتعافى بشكل جيد من الإجهاد، إذ يرتبط ارتفاع معدل ضربات القلب المرتفع بتحسين
التركيز والهدوء والنوم وضغط الدم وحتى الأداء الرياضي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com