مسؤول إيراني يعلن استئناف “محادثات النووي” في فيينا غدًا

4

أعلنت إيران، الجمعة، استئناف المحادثات مع القوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، في فيينا، السبت.

وقال عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات، في منشور عبر قناته على “تليجرام”: “من المتوقع أن يواصل المشاركون المشاورات بشأن إمكانية عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي وضمان التنفيذ الكامل والفعال لهذه الاتفاقية”.

فيما لم يصدر تأكيد من القوى الدولية المشاركة في المفاوضات بشأن موعد استئنافها، وسط تشكيك من تلك الدول بشأن التزام إيران.

وتجري القوى العالمية مفاوضات في فيينا مع إيران والولايات المتحدة لإحياء الاتفاق المبرم في 2015، الذي قبلت طهران بموجبه فرض قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية.

من جانب آخر، أكدت واشنطن أن الهدف من محادثات فيينا، هو إلزام إيران بشروط الاتفاق ومنعها من حيازة أسلحة نووية.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قال، في تصريحات سابقة، إن “هناك عراقيل وقضايا تحتاج إلى حل بخصوص محادثات إحياء اتفاق إيران النووي”.

فيما أعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عن قلقهما إزاء امتناع إيران عن توضيح مصدر مواد نووية عثر عليها بعدة منشآت لم تبلغ عنها مسبقا.

وحثت كل من بروكسل وواشنطن النظام الإيراني على التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعادت الوكالة الدولية أعادت التأكيد هذا الشهر على أن إيران لا تتعاون مع تحقيق تجريه الوكالة بشأن العثور على جزيئات يورانيوم صناعي قبل عقود في العديد من المواقع غير معلنة.

ولم تثمر المفاوضات التي بدأت في بداية أبريل/نيسان الماضي في فيينا بعد، إعادة الولايات المتحدة برئاسة جو بايدن إلى الاتفاق، لا سيما بعد أن قررت إيران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم تدريجيا حتى وصلت لدرجة نقاء تبلغ 60%، علما بأن تطوير سلاح نووي يحتاج إلى تخصيب اليورانيوم بنسبة 90%.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com