موسكو تكشف عن صواريخ فرط صوتية من الجيل الجديد

7

قال نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، اليوم  إن روسيا تملك مخزونا كافيا من الذخيرة والصواريخ الحديثة عالية الدقة من أجل تنفيذ جميع المهام المسندة للقوات المسلحة الروسية.

وأعلن بوريسوف – في تصريحات أوردتها قناة “روسيا اليوم” – أن جميع أنواع الأسلحة عالية الدقة لدى الجيش الروسي أكدت خصائصها القتالية، كاشفا عن أن العمل جار لإنشاء صواريخ فرط صوتية من الجيل الجديد تفوق خصائصها التقنية خصائص صواريخ متقدمة للدول الرائدة.  ويأتي ذلك في الوقت الذي تحتفل فيه روسيا بعيد النصر في الحرب العالمية الثانية، والذي يعد يوما كبيرا ومناسبة وطنية مهمة.

 

وفي سياق أخر، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، أن لدى بلاده كمية كافية من الصواريخ والذخيرة عالية الدقة لتنفيذ كل المهام المطروحة أمام القوات الروسية في أوكرانيا.

وقال بوريسوف – في تصريحات لوكالة أنباء “إنترفاكس” الروسية اليوم /الاثنين،  إن “كل أنواع الأسلحة الروسية عالية الدقة أكدت ميزاتها القتالية في أثناء النزاع في أوكرانيا”، مؤكدا أن المجمع الصناعي العسكري الروسي يزود الجيش بجميع الصواريخ الضرورية وبالكميات المطلوبة”.

وأضاف أن “المعلومات المتوفرة لدى وسائل الإعلام الغربية حول استنفاد الموارد العسكرية الروسية لا تتفق مع الواقع”، مشددا على أن مخزون الأسلحة في القوات المسلحة الروسية سيكون كافيا لتنفيذ جميع المهام المطروحة.

وتابع نائب رئيس الوزراء الروسي: “لقد أكدت جميع أنواع الأسلحة الروسية عالية الدقة خصائصها القتالية، مما جعل من الممكن إصابة منشآت البنية التحتية العسكرية في جميع أنحاء أوكرانيا بدقة عالية”، لافتا إلى أن بلاده تعمل حاليا على تحديث هذه الأنواع من الأسلحة.

وفي سياق متصل، شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم على أن قوات بلاده تحارب من أجل أمن روسيا، مضيفا أن الغرب كان يستعد لغزو الأراضي الروسية. واعتبر بوتين -مخاطبا العسكريين خلال عرض النصر، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية- أن حلف شمال الأطلسي كان يثير تهديدات على الحدود الروسية، قائلا “أنتم تقاتلون من أجل شعبنا في دونباس من أجل أمن وطننا”.

وأكد  الرئيس الروسي أن بلاده دعت الغرب إلى حوار نزيه ولم ترغب دول الناتو في سماعها، مشيرا إلى أن روسيا بخلاف الغرب لن تتخلى أبدا عن حب الوطن والإيمان والقيم التقليدية، مشددًا على أن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كانت ضرورية وفي الوقت الملائم وكانت القرار الصحيح الوحيد، وفق تعبيره. وشهدت الساحة الحمراء بموسكو اليوم عرضا عسكريا ضخما بمشاركة مختلف صنوف الأسلحة وذلك بمشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

وفي غضون ذلك، وقع  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على مرسوم بشأن تدابير إضافية لدعم عائلات العسكريين وموظفي بعض الوكالات الحكومية الفيدرالية، الذين شاركوا في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا. وقال الرئيس الروسي – في كلمته خلال العرض العسكري بمناسبة عيد النصر اليوم الاثنين – :”إن مقتل كل جندي وضابط هو حزن وخسارة لا تعوض للأقارب والأصدقاء، وسيتم تقديم دعم خاص لأبناء القتلى والجرحى من العسكريين”، مشيرا إلى توقيع مرسوم بهذا الشأن.

ويُكلف المرسوم الرئاسي الحكومة الروسية بأن تضمن لأبناء العسكريين وموظفي هيئات السلطة التنفيذية الفيدرالية والهيئات الحكومية الفيدرالية، الذين شاركوا في العملية العسكرية الخاصة في جمهوريتي دونيتسك ولوجاسك وأوكرانيا، توفير منح دراسية للقبول في برامج التعليم العالي بنسبة 10٪ من الحجم الإجمالي للمنح المقدمة من مخصصات الميزانية الفيدرالية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com