رفع العقوبات عن مسؤولين إيرانيين.. وأمريكا ترفض ربط الأمر بمحادثات فيينا

11

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، رفع العقوبات عن 3 مسؤولين إيرانيين حكوميين سابقين، وشركتين، ساهموا في بيع ونقل وتسويق منتجات بتروكيماويات إيرانية.

وقالت وزارة الخزانة في بيان اليوم الخميس إن “عمليات الشطب هذه هي نتيجة لتغيير تم التحقق منه في السلوك أو الوضع من جانب الأطراف الخاضعة للعقوبات وإثبات التزام حكومة الولايات المتحدة برفع العقوبات في حالة حدوث تغيير في سلوك أو وضع الأشخاص الخاضعين للعقوبات”.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أنه “لا رابط بين رفع العقوبات عن شخصيات وكيانات إيرانية وما يجري في فيينا من محادثات لتفعيل الاتفاق النووي”.

وأفادت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات مرتبطة بإيران على كيانات وأفراد يمنيين وسوريين وغيرهم.

وستبقي الولايات المتحدة “مئات العقوبات” على مسؤولين إيرانيين آخرين حتى لو توصل البلدان إلى تسوية لإنقاذ الاتفاق حول الملف النووي الإيراني، بحسب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وفي حال التوصل إلى تسوية في ختام المحادثات غير المباشرة المتواصلة منذ شهرين في فيينا والتي تستأنف نهاية الأسبوع الراهن “سيقع على عاتقنا رفع العقوبات التي تخالف” أحكام الاتفاق المبرم العام 2015 حول الملف النووي على ما أوضح بلينكن خلال جلسة استماع برلمانية في واشنطن.

وأضاف أن الحكومة “ستبقي عقوبات لا تخالف هذا الاتفاق وتشمل الكثير من سلوك إيران المضر في سلسلة من المجالات”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com