مباحثات أمريكية – سعودية لتمديد الهدنة باليمن

8

بحث وزيرا الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والسعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود جهود المملكة لتعزيز الهدنة باليمن وتمديدها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، بين بلينكن والأمير فيصل بن فرحان، وفقا لما أكدته السفارة الأمريكية بالرياض.

وأضاف بيان السفارة أن الطرفين تطرقا لمناقشة برنامج إيران النووي والأزمة الأوكرانية.

والأحد، وصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مطار عدن الدولي قادما من الأردن للقاء رئيس المجلس الرئاسي وأعضائه لبحث فرض تمديد الهدنة وملف تعز.

يأتي ذلك بعد ختام الجولة الأولى من المفاوضات دون الإعلان صراحة عن رفع حصار تعز ما شكل خيبة أمل جديدة لكل اليمنيين لتظهر مجددا مليشيات الحوثي كطرف يسعى لتجزئة الاتفاقات وعدم تقديم أي تنازلات لتخفيف المعاناة الإنسانية بموجب الهدنة الأممية.

وفيما يراوغ الحوثيون على فتح الطرقات، تطوي الهدنة الإنسانية أيامها سريعا ولم يتبقَّ منها غير يومين وما زال مصير تمديدها خاضعا لمقايضة المليشيات التي تبحث عن ما تسميه “مزايا اقتصادية وإنسانية”.

ودخلت الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ في 2 أبريل/نيسان الماضي وتستمر حتى 2 يونيو/حزيران المقبل، حيث استوفت الحكومة اليمنية تنفيذ بنودها الإنسانية عبر تدفق الوقود عبر ميناء الحديدة ورحلات إلى مطار صنعاء فيما لم ينفذ الحوثي أية بند بما فيه رفع حصار تعز وتسليم المرتبات.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com