محكمة أوكرانية تحكم على جندي روسي بالسجن مدى الحياة

6

نقلت وكالات الأنباء الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسى أندريه رودينكو قوله، اليوم، إن روسيا تلقت خطة سلام من إيطاليا.

وقال رودينكو «تلقيناها منذ وقت قصير وندرسها» مؤكدا أنها ليست قيد المناقشة حاليا بين روسيا وإيطاليا. وأضاف «عندما ننتهى من دراستها سنعطى رأينا».

وكان وزير الخارجية الإيطالى لويجى دى مايو قد أكد أن بلاده اقترحت على الأمم المتحدة تشكيل «مجموعة تيسير دولية» لمحاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار «خطوة بخطوة» فى أوكرانيا. ولم تنشر تفاصيل هذه الخطة بعد، لكن وفقًا لصحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية فإن الوثيقة التفصيلية التى سلمت للأمم المتحدة ووضعها دبلوماسيون من وزارة الخارجية الإيطالية تنص على أربع مراحل:
– وقف لإطلاق النار فى أوكرانيا ونزع الأسلحة على الجبهة تحت إشراف الأمم المتحدة.
– مفاوضات بشأن وضع أوكرانيا التى ستنضم الى الاتحاد الأوروبى وليس حلف شمال الأطلسي.
– اتفاقية ثنائية بين أوكرانيا وروسيا بشأن شبه جزيرة القرم ودونباس (ستتمتع هذه الأراضى المتنازع عليها بحكم ذاتى كامل مع الحق فى ضمان أمنها ولكنها ستكون تحت سيادة أوكرانية).

– إبرام اتفاقية سلام وأمن فى أوروبا متعددة الأطراف بهدف رئيسى هو نزع السلاح ومراقبة الأسلحة ومنع نشوب نزاعات.
وقال المفاوض الروسى فلاديمير ميدينسكى إن روسيا مستعدة لاستئناف محادثات السلام مع أوكرانيا موضحا ان كييف سبب تعليقها. فيما شدد الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى على أنه لا يمكن إنهاء الحرب إلا بالوسائل «الدبلوماسية». وعقدت عدة اجتماعات بين المفاوضين من كلا الجانبين لكنها لم تسفر عن نتائج ملموسة.

فى الوقت نفسه، أدانت محكمة فى كييف، أمس، الجندى الروسى البالغ 21 عاما الذى قتل مدنيا بارتكاب جريمة حرب وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة، فى أول حكم يصدر بحق جندى روسى منذ الغزو. وقال القاضى سيرجى أجافونوف إن «المحكمة خلصت إلى أن (فاديم) شيشيمارين مذنب وحكمت بسجنه مدى الحياة».

وأقر شيشيمارين فى وقت سابق أمام المحكمة بأنه قتل أوكرانيًا يبلغ من العمر 62 عاما ويدعى أليكسندر شيليبوف فى شمال شرق أوكرانيا فى أولى أيام الغزو الروسي.

وأدين الجندى بتهمة القتل العمد. وقال القاضى إن «عملية القتل ارتكبت بنية مباشرة.. شيشيمارين انتهك القوانين وقواعد الحرب».
وأفاد الجندى الروسى المحكمة الأسبوع الماضى بأنه أطلق النار على شيليبوف بضغط من جندى آخر بينما حاولا الانسحاب والهرب إلى روسيا على متن سيارة مسروقة فى 28 فبراير، اليوم الرابع للغزو الروسي. واعتذر شيشيمارين وطلب الصفح من أرملة شيليبوف.
بدوره، أكد محاميه فكتور أوفسيانيكوف أنه سيقدّم استئنافا ضد الحكم. وقال «هذه أشد عقوبة وأى شخص رصين يقدّم طعنا ضدها… سأطلب إلغاء حكم المحكمة».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com