استطلاع ل”اسوشيتد برس”: انخفاض نسبة تأييد بايدن ل39%

4

انخفضت نسبة تأييد الرئيس الأمريكى جو بايدن إلى 39% بينما لا

يؤيده 61% فى استطلاع ‏للرأى نشر اليوم الجمعة، مما يبرز التحديات

التى يواجهها هو وحزبه فى الانتخابات النصفية بينما ‏يتعامل مع عدة

مشاكل محلية ودولية.‏

أظهر استطلاع مركز أبحاث تابع لوكالة  أن تصنيف قبول

بايدن انخفض إلى أدنى مستوى ‏له حتى الآن، مدفوعًا بالإحباط المتزايد

بسبب الاقتصاد والمخاوف المختلفة حول الأسعار والأوضاع ‏السياسية.‏

وجد الاستطلاع أن ما يقرب من 20% من البالغين يعتقدون أن الاقتصاد

جيد، انخفاضًا من ‏حوالى 30% فى الشهر السابق، ومن بين

الديمقراطيين، قال 33 فى المائة إن البلاد تسير فى الاتجاه ‏الصحيح،

بانخفاض عن 49% قبل شهر.‏

وتبلغ نسبة التأييد الإجمالية لبايدن بين الديمقراطيين 73%، وفقًا

لاستطلاع يوم الجمعة، ولم ‏ينخفض أبدًا إلى أقل من 82% خلال عامه

الأول فى المنصب.‏

إضافة إلى ازمات بايدن، أدت مشكلات سلسلة التوريد إلى نقص فى

حليب الأطفال، وهو أمر اتخذت ‏الإدارة خطوات هذا الأسبوع لمعالجته.‏

وجد استطلاع يوم الجمعة أن 18% فقط من الأمريكيين يعتقدون أن

سياسات بايدن ساعدت ‏أكثر من الإضرار بالاقتصاد، مقارنة بـ 51% ممن

قالوا إنهم اضروا أكثر مما ساعدوا.‏

يعتبر استطلاع اسوشيتد برس هو الأحدث فى سلسلة من استطلاعات

الرأى التى تُظهر أن نسبة تأييد ‏بايدن تتراوح بين 30% أو 40% كانت

المخاوف بشأن التضخم والاقتصاد فى طليعة تلك الأرقام.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com