اكتشاف «جدري القرود» لدى أحد سكان مدينة نيويورك

14

أعلن مسؤولو وزارة الصحة في ولاية نيويورك الأمريكية، مساء الجمعة، إصابة أحد سكان مدينة نيويورك بالفيروس المسبب لمرض جدري القرود.

ويخضع المريض الذي لم تكشف هويته، للعزل ويتلقى العلاج باعتباره حالة إيجابية في انتظار التأكيد النهائي من مراكز السيطرة على الأمراض.

وأعلن مسؤولو الصحة العامة في مدينة نيويورك الخميس أنهم يحققون في حالتين محتملتين من جدري القرود، وهو فيروس نادرا ما يوجد خارج إفريقيا ويمكن أن يسبب أعراضا تشبه أعراض الإنفلونزا.

وقالت وزارة الصحة بالولاية إن الاختبار استبعد حالة أخرى.

وتأتي حالة الإصابة في نيويورك في الوقت الذي رصدت فيه منظمة الصحة العالمية حوالي 80 حالة على مستوى العالم، وحوالي 50 حالة أخرى مشتبهة.

وأكد مسؤولو الصحة في ماساتشوستس الأمريكية أول حالة إصابة بجدرى القرود في 18 مايو.

وسيسعى مسؤولو الولاية والمدينة لتحديد كيفية إصابة مريض نيويورك.

وبدأ علماء الأوبئة في المدينة في الوصول إلى الأشخاص الذين ربما كانوا على اتصال بهذا الشخص.

تم اكتشاف العشرات من حالات الإصابة بجدري القرود،في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وكذلك في المملكة المتحدة وفرنسا والبرتغال والسويد ودول أوروبية أخرى، وهو مرض يترك بثور مميزة على الجلد ولكنه نادرًا ما يؤدي إلى وفيات،

أبلغت السلطات الصحية الفرنسية والبلجيكية والألمانية عن أولى الإصابات يوم الجمعة.

في بلجيكا ، ارتبطت الحالات الثلاث المؤكدة من جدري القرود بمهرجان في مدينة أنتويرب.

تم العثور على الفيروس النادر في إسرائيل في نفس اليوم لرجل عاد من النقطة الساخنة في أوروبا الغربية.

كانت معظم الحالات الأولية لجدري القرود بين الرجال المثليين أو ثنائيي الجنس الذين مارسوا الجنس مع ذكور آخرين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com