حكم صلاة تحية المسجد بين الأذان والإقامة

22
قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يحث على أداء صلاة تحية المسجد فقال “إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ الْمَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَجْلِسَ”، وجاء هذا ردا على سؤال مفاداه “هل يجوز جمع النوافل مثل تحية المسجد مع الركعتين اللتين بين الأذان والإقامة؟”.
ووفقا لما تم نشره عبر صفحة دار الإفتاء المصرية “فيسبوك”، بَين أن المقصود من تحية المسجد هنا ألا يجلس الإنسان قبل أن يصلى أيًا كانت هذه الصلاة سواء أكانت هذه الصلاة نافلة أم فرضًا
ومن جهته، كان قد قال الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن صلاة تحية المسجد يكفي أن يؤديها الشخص مرة واحدة عند دخوله للمسجد.
وأشار أمين الفتوى إلى أن صلاة ركعتين تحية لرب المسجد، وليس المقصود هو صلاة ركعتين للمسجد نفسه أي البقعة نفسها، ومن قصد صلاة تحية للمسجد نفسه لم يصح.