عشرات الضباط يتوقفون عن الخدمة رفضا لخطة تعديلات القضاء في إسرائيل

67

أعلن ما يزيد عن 50 شرطيا إسرائيليا التوقف عن الخدمة رفضا لخطة التعديلات القضائية التي تمضي الحكومة في تنفيذها.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عناصر في الشرطة تجميد تطوعهم، رفضا للخطة المثيرة للجدل، بعدما اقتصر الأمر على الجيش، الذي أعلن الآلاف منهم حتى الآن عزمهم عدم أداء خدمة الاحتياط، فيما توقف المئات ممكن يخدمون بالفعل عن الخدمة للسبب نفسه.

وقالت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، اليوم الأربعاء: «في ظل عاصفة المتطوعين في الجيش، وقع حدث مماثل، وإن كان أصغر بكثير، خلال الأيام القليلة الماضية في شرطة إسرائيل، التي تلقت حتى الآن 54 طلبا من متطوعين لتجميد عملهم التطوعي».

وأفادت الشرطة الإسرئيلية، بأنه تم وقف الخدمة التطوعية لعشرة عناصر من الخدمة التطوعية في الشرطة، عندما عبروا عن أنفسهم سياسيا وحتى استخدموا تطوعهم لصالح هذا النشاط.

وأضافت: «شرطة إسرائيل ستكون سعيدة برؤية جميع المتطوعين يعودون إلى الخدمة التطوعية في صفوف الشرطة».

وأوضحت أن هناك 24600 متطوع يخدمون في الشرطة الإسرائيلية حاليا.

يُشار إلى أنه في 18 يوليو الماضي، دعا وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت، جنود الاحتياط الذين قرروا رفض الخدمة العسكرية، احتجاجًا على خطة تعديلات القضاء إلى العدول عن قرارهم، مشددًا على أنه بحاجة إليهم لحماية إسرائيل.