الصين .. مصرع 11 شخصا بسبب الإعصار وإلغاء 400 رحلة جوية

62

أعلنت السلطات الصينية، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، عن مصرع ما لا يقل عن 11 شخصا وفقدان 13 آخرين إثر هطول أمطار غزيرة على العاصمة بكين.

ومن جانبه ذكر  موقع بي بي سي البريطاني  أن الصين تستعد  للإعصار الثالث في غضون عدة أسابيع وغمرت بقايا عاصفة دوكسوري الأسبوع الماضي بكين لليوم الرابع على التوالي حتى مع اقتراب إعصار خانون من الساحل الشرقي.
وأكدت السلطات الصينية في بيانها أنه تم إجلاء أكثر من 50 ألف شخص في المدينة حتى الآن.واجتاحت الفيضانات عدة مناطق، وعطلت خدمات القطارات وحركة المرور.
وفي السياق ذاته وجهت إدارة الطوارئ في بكين تحذيرا من استمرار هطول الأمطار الغزيرة على الأرجح، وقد تتفاقم الفيضانات في المناطق الشمالية حول بكين وتيانجين وإقليم هيبي.

ومن جانبه وجه الرئيس الصيني شي جين بينج بالتحرك الفوري  للسلطات الصينية برفع آثار الفيضانات التي ضربت بكين  والعودة بالأمور إلى أحوالها الطبيعية في أقرب وقت.

وكشفت وزارة المالية ووزارة إدارة الطوارئ الصينية،اليوم الثلاثاء، عن تخصيص  110 ملايين يوان (15.35 مليون دولار) لأعمال الإنقاذ في بكين بعد هطول أمطار غزيرة ناتجة عن إعصار دوكسوري،  حسبما أفادت أنباء سي سي تي في.

وتم إلغاء ما يقرب من 400 رحلة جوية،اليوم الثلاثاء، وتأجيل المئات في مطاري بكين، وفقًا لتطبيق فلايت ماستر لتتبع الرحلات الجوية.

وتم نشر طائرات هليكوبتر عسكرية في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء لتوصيل الإمدادات الغذائية الطارئة والعباءات للأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في وحول محطة قطار في منطقة مينتوجو الأكثر تضررًا في غرب بكين، وفقًا لتقارير سي سي تي في.

ونشر التلفزيون الحكومي الصيني، أمس الإثنين، مقطعًا مصورًا لعملية إنقاذ دراماتيكية لرجل متشبثًا بسيارة مقلوبة عالقة في مياه الفيضانات العاصفة في مدينة ووهان، في هيبي أيضًا، كان الرجل وسيارته يتدحرجان في نهر غمرته المياه قبل أن تنقله مروحية إلى مكان آمن.

مثل أجزاء كثيرة من العالم، شهدت الصين حرارة شديدة وأمطارًا شديدة في الأسابيع الأخيرة، والتي ربطها بعض العلماء بتغير المناخ.