فيلم موسى يتصدر التريند وكريم محمود عبد العزيز يتخطى التوقعات في مشاهد الأكشن

14

حقق فيلم موسى بطولة النجم الشاب كريم محمود عبد العزيز إيرادات عالية بلغت الـ 14 مليون جنيه

منذ عرضه فى السينمات يوم 11 أغسطس الماضى.

فيلم “موسى” من تأليف وإخراج بيتر ميمى، وبطولة كريم محمود عبد العزيز، إياد نصار، أسماء أبو اليزيد،

سارة الشامى، محمد جمعة، صلاح عبد الله وعدد من ضيوف الشرف أبرزهم أمير كرارة، أحمد العوضى

وظافر العابدين وأحمد حاتم وسمر مرسى وآخرين .

تدور أحداث فيلم موسى حول طالب بكلية الهندسة يسعى لاختراع روبوت يكشف من خلاله عن ابتكاراته

ويساعده أيضًا فى الحياة اليومية، لكن تتطور الأمور وتخرج عن السيطرة، وعن الهدف الذي كان يخطط له،

ومن هنا تنقلب الأمور رأسا على عقب.

وكتب كريم، عبر حسابه الرسمي بموقع “إنستجرام”: “يُعرض فيلم موسى ابتداءً من 19 أغسطس في العالم العربي”.

 

فيلم “موسى” من إنتاج ثلاث من أكبر شركات الإنتاج السينمائي في مصر والعشؤالم ‏العربي، وهي سينرجي فليمز،

ونيو سينشري وأفلام مصر العالمية، وذلك باستخدام أحدث ‏تقنيات الجرافيكس العالمية.

تصدر فيلم “موسى”  تريند تويتر مصر بعد أول يوم من عرضه في السينمات.

 

وطرحت شركة سينرجي البرومو الرسمي لفيلم “موسى” إخراج وتأليف بيتر ميمى، حيث يقدم الفيلم أول قصة روبوت

في السينما العربية من خلال طالب في كلية هندسة يخترع روبوت ليساعده في أمور شخصية، ولكن الأمور تتعقد وتخرج عن السيطرة.

 

وسيطر على البرومو لفيلم “موسى” قيام الروبوت بمشاهد أكشن ومعارك ومغامرات ومطاردات، حيث يخرج من قلب النيران، ويعدو

أعلى سطح قطار، ويتعلق بسيارة مسرعة، وإضافة لتكوين هيئة الروبوت المتقنة، فإن أحد أهم عوامل الإبهار في الصورة أن معظم

هذه المشاهد نهارية، وهو عكس ما يتجه له مصممو خدع الجرافيك في أفلام عالمية مشهورة، حيث يفضلون تقديم شخصيات الجرافيك

في مشاهد ليلية أو بإضاءة منخفضة لإخفاء معالم الشخصية التي يظهر اصطناعها مع الحركة واختلاف زوايا الضوء، بينما يظهر موسى

وهو يتحرك بخفة أقرب ما يكون للأجسام الطبيعية، كما حمل البرومو مفاجأة بنهايته وهو ظهور خاص للنجم أمير كرارة ملثما وبشكل مختلف.

 

بعد 37 عاما من تقديم فيروز أغنيتها “كانوا يا حبيبي”، على أنغام لحن موسيقى روسي، عادت الأغنية وموسيقاها

للظهور بقوة في فيلم “موسى”، الذي يقوم ببطولته الفنان كريم محمود عبدالعزيز، وتولى إخراجه المخرج بيتر ميمي.

المؤلف الموسيقي خالد الكمار في تصريح خاص لـ”مصراوي”، تحدث عن أسباب استخدام الأغنية، وقال “المخرج بيتر ميمي

هو صاحب الفكرة بهدف إضافة البعد الإنساني وبعض الألفة إلى الفيلم، خاصة أن الروبوت هو محور أحداثه، وبعد تجريب الفكرة أحببناها جميعا”.

 

وأضاف “الأغنية الأصلية كانت شغالة في مشهد محوري في الفيلم، وقررنا استخدام جزء من لحنها لربط الأحداث بهذا المشهد المحوري،

وكانت الصعوبة في تطويع هذه الجملة اللحنية لتناسب المشاهد وتتصاعد مع الأحداث”.

خالد تابع وقال: “التيمة الموسيقية الخاصة بالروبوت “موسى”، هي فقط التي قدمت مستوحاة من لحن أغنية فيروز، والتي هي أصلا بنيت على لحن روسي قديم،

لكن هناك جمل موسيقية عديدة خاصة بي، ومنها مثلا التيمة الخاصة بالهرم الرابع في نهاية الفيلم، وكذلك شخصيات اخرى به”.

 

وعن صعوبات العمل على لحن أغنية معروفة، يقول: “واجهت بعض الصعوبة في تطويع اللحن للتصاعد مع الأحداث بالشكل الذي ظهر به، وقدمت

توزيعات أوركسترالية عديدة، و في اغلب الأحيان كانت تبتعد تماما عن أغنية فيروز، و لا يبقى منها غير بعض التلميح الخفيف، وحاولت

بالموسيقى خلق عالم خاص بعيد عن “البرود” المعتاد في هذه النوعية من الأفلام”.

 

المؤلف الموسيقي خالد الكمار تحدث عن كواليس التسجيل، وقال “تم تسجيل الموسيقى في موسكو، نظرا لطبيعتها ووجود بعض النغمات من اللحن الروسي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com